5 مارس، 2021
PUC NEWS
وزيرة التعليم في ويلز إيجابية بما يخص عودة الأطفال إلى المدارس في 15 مارس! ما التفاصيل؟
أخبار المملكة المتحدة

وزيرة التعليم في ويلز إيجابية بما يخص عودة الأطفال إلى المدارس في 15 مارس! ما التفاصيل؟

(إعلانات) لمن يرغب في استيراد مواد البناء من PUC ويصبح الوكيل الحصري للمنتج في مدينته، فاليتواصل معنا عبر البريد الإلكتروني [email protected] أو على 9613569829+

قالت وزيرة التعليم في ويلز إنها واثقة من أن المزيد من أطفال المدارس الابتدائية سيتمكنون من العودة إلى التعلم وجهاً لوجه اعتباراً من 15 مارس إذا استمرت حالات كوفيد في الانخفاض.
حيث يبدأ الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين ثلاث إلى سبع سنوات العودة على مراحل يوم الاثنين جنباً إلى جنب مع بعض الطلاب في دورات الكليات.
قالت كيرستي ويليامز وزيرة التعليم  إنه لا يمكن أن تكون “العودة إلى حفلات أعياد الميلاد” مساعدةً على إبقاء حالات الإصابة بفيروس كوفيد منخفضة.
وقالت أيضاً إن تلاميذ المدارس الثانوية قد يعودون في النهاية على مراحل وفي الوقت نفسه، دعا Plaid Cymru إلى إعطاء المعلمين لقاحات Covid كأولوية وسيتم ذلك.
وقالت هيئة الصحة العامة في ويلز إنه على الرغم من انخفاض أعداد حالات الإصابة بفيروس كوفيد إلا أن المعدلات في شمال ويلز كانت ضعف المتوسط ​​تقريباً، كما كانت هناك زياداتٌ طفيفة في مناطق أخرى.

معظم التلاميذ يتعلمون من المنزل منذ كانون الأول وقالت السيدة ويليامز لـ BBC Radio Wales: “إذا استمر وضع الصحة العامة في التطور كما كان عليه منذ الإغلاق في ديسمبر.
فأنا واثقةٌ بقدر ما أستطيع بأننا سنتمكن من إعادة المزيد من الأطفال إلى التعلم المباشر في 15 مارس.
“من فضلكم لا تسيئوا تفسير هذا على أنه علامةٌ على أن الأمور يمكن أن تعود إلى طبيعتها فالمدارس هي أماكنٌ منظمة للغاية، ويعمل موظفو المدرسة بجد لجعلها آمنةٌ بقدر الإمكان.
“لكن السلوك في المدرسة “في الرحلة إلى المدرسة، عند بوابتها، في طريقك إلى المنزل وفي عطلة نهاية الأسبوع ” سيساعدنا في جعل حالة الصحة العامة تتحسن مما سيسمح لمزيد من الأطفال بالعودة.”
وزيرة التعليم توضح وضع المرحلة الثانوية
أما في المدارس الثانوية التي عادت إلى التعلم المباشر، فوصفت السيدة ويليامز الوضع بأنه أكثر “تعقيداً” بسبب خطر انتقال الفيروس لأن الفيروس التاجي “يتصرف بشكلٍ أكبر مع البالغين”.

“ستتمثل أولويتنا في استخدام أي مجالٍ لدينا لزيادة التعلم وجهاً لوجه إلى الحد الأقصى للسنوات 11 و13، كما يود العديد من المدرسين الذين نتشاور معهم بعض المرونة لإحضار طلاب السنة 10 و12 إلى المدارس أيضاً.
“ولكن قد يتعين علينا القيام بذلك على أساسٍ روتيني، مما يسمح لنا بتقليص عدد الأطفال في الفصل مما يساعد على إبقاء هذه المدارس آمنة قدر الإمكان”.
كما قالت السيدة ويليامز أن بعض طلاب الجامعات كان من المقرر أن يعودوا إلى الحرم الجامعي هذا الأسبوع حتى يتمكنوا من “إجراء التقييمات العملية وأعمالهم العملية “.
وقالت إن حكومة ويلز تعمل مع الجامعات “لإعادة الطلاب عندما يكون ذلك آمناً ومناسباً”.
فمن المقرر أن تعود المدارس في إنكلترا وأيرلندا الشمالية اعتباراً من 8 مارس، لكن أصغر الطلاب في اسكتلندا سيستأنفون التعلم المباشر اعتباراً من يوم الاثنين، بالإضافة إلى بعض التلاميذ الكبار.

المصدر: arabisklondon.com

المنشورات ذات الصلة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد