2 مارس، 2021
PUC NEWS
بريطانيا: مخاوف من إحجام الجالية العربية عن أخذ لقاح الكورونا
أخبار المملكة المتحدة

بريطانيا: مخاوف من إحجام الجالية العربية عن أخذ لقاح الكورونا

(إعلانات) لمن يرغب في استيراد مواد البناء من PUC ويصبح الوكيل الحصري للمنتج في مدينته، فاليتواصل معنا عبر البريد الإلكتروني [email protected] أو على 9613569829+

من المحتمل أن تؤدي الأخبار الكاذبة حول لقاح فايروس كورونا إلى إحجام الجالية العربية عن أخذ لقاح الكورونا مما أثار مخاوف الحكومة البريطانية.
حقيقة إحجام الجالية العربية عن أخذ لقاح الكورونا 
وبين استطلاع للرأي أجرته مجلة “أرابيسك لندن“، أن غالبية من شملهم الاستطلاع أبدوا موافقتهم التامة على تلقي اللقاح، باستثناء البعض الذين شككوا في فعالية اللقاح، فيما تخوف آخرون من آثاره الجانبية.
وضمن الاستطلاع، قالت دارين عباس: “سوف آخذه بحالة واحدة، وهي أن يكون اللقاح عائقاً للسفر، وفي حال لم يكن إجبارياً، لن آخذه، لأنني لست متأكدة من فعاليته”.
وأكد كريم الكريم أنه سيأخذ اللقاح على مبدأ “مجبر أخاك لا بطل”، في حال اشترطت الحكومة البريطانية اللقاح للسفر.من جانب آخر، قالت أحلام عبيد، إنها سوف تاخذ اللقاح مبينة أنها: “تعرف الكثيرين ممن اخذوه فعلاً ولا تعتقد هناك أي صحه لما يتداوله البعض عن خطورته، بل العكس على الاقل سيعطينا مناعة ضد هذا الفيروس”.

كما قال يعرب الهندي: “قبل أسبوع أخذت لقاح أكسفورد مع زوجتي بعد أن كنت مصاب بالكوفيد قبل شهر من أخذ اللقاح، لا توجد أعراض جانبية بعد اللقاح سوى بعض الوهن بالجسم لمدة يوم واحد”.
يذكر أن الطبيب هاربريت سود، الذي يقود جهود الخدمة الصحية الوطنية البريطانية (NHS) لمكافحة التضليل، كان قد تحدث لوسائل الإعلام عن “قلق كبير من رفض بعض الأقليات أخذ اللقاح”، موضحاً أن مسؤولين يعملون على “تصحيح كثير من الأخبار الزائفة”.
فيما توصل استطلاع رأي أجري مؤخراً لصالح رويال سوسايتي للصحة العامة، إلى أن أكثر من نصف الأقليات العرقية الموجودة في بريطانيا والسود والآسيويين قالوا إنهم يريدون أخذ لقاح كورونا؛ إذ كانت نسبتهم 57 بالمئة مقابل 79 بالمئة من ذوي البشرة البيضاء الذين قالوا أيضا إنهم يرغبون بأخذ اللقاح.

المصدر: arabisklondon.com

المنشورات ذات الصلة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد