28 فبراير، 2021
PUC NEWS
كوموس يطالب الحكومة البلجيكية إتخاذ قرار بشأن الفنادق والمطاعم …لا يمكننا الإنتظار أكثر من ذلك!
أخبار بلجيكا

كوموس يطالب الحكومة البلجيكية إتخاذ قرار بشأن الفنادق والمطاعم …لا يمكننا الإنتظار أكثر من ذلك!

(إعلانات) لمن يرغب في استيراد مواد البناء من PUC ويصبح الوكيل الحصري للمنتج في مدينته، فاليتواصل معنا عبر البريد الإلكتروني [email protected] أو على 9613569829+

صورة ارشيفية

بلجيكا 24 – دعا “كوميوس” اتحاد التجارة والخدمات الحكومة البلجيكية إلى اتخاذ قرار بشأن قطاع الفنادق والمطاعم، وقال دومينيك ميشيل مدير الاتحاد “لا يمكننا الانتظار أكثر من ذلك”.
في مقابلة مع صحيفة هيت لاتست نيوس ، ناشد مدير الاتحاد، الحكومة البلجيكية باتخاذ قرار بشان القطاع، ويرى السيد دومينيك أنه من الضروري أن يتم اتخاذ قرار بشأن قطاع الـ “هوريكا” المطاعم خلال إجتماع اللجنة الإستشارية يوم الجمعة المقبل، لذلك فهو يطلب إعادة فتح القطاع في 21 مارس وهو تاريخ رمزي لأن هذا التاريخ كان بداية أول إغلاق في بلجيكا.
وأضاف السيد دومينيك “مرت ثمانية أشهر منذ أن أغلقت مؤسسات هوريكا أبوابها ،خلال ذلك الوقت ، وضُع 80 ألف شخص في البطالة الفنية وتكبد القطاع خسائر فادحة، لقد حان الوقت حقًا لإعادة فتح الباب، حيث يكاد يكون من المستحيل استعادة العواقب الاقتصادية والاجتماعية “.

ومن أجل إعادة إستئناف نشاط القطاع في المستقبل ، إقترح مدير الإتحاد تدابير جديدة بحيث يكون الجميع (المطاعم والحانات والمقاهي)على قدم المساواة.
وتابع “يتمثل اقتراحنا في فرض بعض الإجراءات الإضافية بالإضافة إلى تلك المعروفة بالفعل ، بما في ذلك موعد إغلاق عام في الساعة 11 مساءً في كل مكان في بلجيكا، و يبدو أن مقياس ثاني أكسيد الكربون الإلزامي للتحقق من جودة الهواء والكراسي على بعد 1.5 متر أمر ممكن أيضًا ،لكن ومع ذلك قد يكون هناك بعض العوائق في البارات حيث يؤكد الخبراء أن الوضع فيها مختلف قليلاً لان العميل بعد تناول ثلاثة أكواب من الجعة ، يصبح من الصعب قليلاً إحترام الإجراءات الصحية “.
وأخيراً يقول دومينيك ميشيل، انه يود إتخاذ القرار يوم الجمعة ويجب أن يكون القطاع قادرًا على تنظيم نفسه لإستئناف نشاطه بعد أيام قليلة من الإعلان غير واقعي، حيث يتعين على منتجي المواد الغذائية إنتاج المزيد ، ويجب على شركات التوريد إعادة إطلاق سلسلة الخدمات اللوجستية حيث يستغرق التحضير مثل هذا أسابيع “.

المصدر: belg24.com

المنشورات ذات الصلة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد