25 فبراير، 2021
PUC NEWS
مسؤول تركي: اليونان تنتهك القانون الدولي بإجبار اللاجئين للعودة إلى تركيا
أخبار تركيا

مسؤول تركي: اليونان تنتهك القانون الدولي بإجبار اللاجئين للعودة إلى تركيا

(إعلانات) لمن يرغب في استيراد مواد البناء من PUC ويصبح الوكيل الحصري للمنتج في مدينته، فاليتواصل معنا عبر البريد الإلكتروني [email protected] أو على 9613569829+

ترك برس
أكد نائب وزير الخارجية التركي ياوز سليم قيران، أن اليونان تنتهك القانون الدولي، بإجبارها أكثر من 80 ألف طالب لجوء إلى المياه التركية خلال السنوات الثلاثة الأخيرة.
جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال مشاركته في برنامج بعنوان “الاتجار بالبشر وحقوق اللاجئين” الذي نظمته أكاديمية العدل التركية في إطار رئاسة تركيا لمسيرة تعاون دول جنوب شرق أوروبا (GDAÜ).
وقال قيران في هذا الخصوص: “للأسف بعض الدول تنتهك القانون الدولي فيما يخص التعامل مع اللاجئين والمهاجرين، وقد زودنا المجتمع الدولي والاتحاد الأوروبي بالوثائق التي تثبت انتهاك اليونان لحقوق المهاجرين واللاجئين”.
ودعا قيران المجتمع الدولي إلى مزيد من التعاون والتضامن من أجل توفير معيشة كريمة للمهاجرين واللاجئين، مشيرا إلى وجود أكثر من 280 مليون مهاجرا و46 مليون نازحا ونحو 30 مليون لاجئا حول العالم حاليا.
وأوضح أن ملايين الأشخاص في سوريا وأفغانستان وميانمار ومناطق أخرى، اضطروا لترك ديارهم بسبب الحروب والمجاعة والفقر.
وأكد أن تركيا تحتضن كل من يلجأ إليها بغض النظر عن أعراقهم وأديانهم ومعتقداتهم، مبينا أن بلاده تحتل المرتبة الأولى عالميا في إيواء اللاجئين. 
وتابع قائلا: “نستضيف نحو 4 ملايين لاجئ ومهاجر معظمهم من السوريين، ومع المساعدات التي نقدمها للنازحين في الداخل السوري، يصل عدد الأشخاص الذين تساعدهم تركيا إلى نحو 9 ملايين”.
وأضاف أن تركيا أنفقت من ميزانيتها أكثر من 40 مليار دولار أمريكي، لتحسين أوضاع السوريين المقيمين على أراضيها، وأنشأت 52 ألف مسكنا للنازحين في محافظة إدلب السورية.
وأردف قائلا: “الأزمة الإنسانية في سوريا بلغت مستويات مقلقة للغاية ولا يمكن ترك دول الجوار تتحمل بمفردها أعباء هذه الأزمة، لذا ندعو المجتمع الدولي لتقاسم الأعباء بشكل عادل”.

المصدر: turkpress.co

المنشورات ذات الصلة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد